الخميس، 23 فبراير، 2012

محمد محى ( روح قلبى )

 
اعرف ان الوقت لا يتسع للحديث عن اغانى رومانسيه بسبب مايعانيه الوطن من هموم لكن تلك الاغنيه اعتبرها استراحه رومانسيه هادئه فى هذا الوقت
( محمد عطيه )
 
دائما ما كنت اردد دائما أن محمد محي هو أجرأ مطرب في جيله ويمتلك مشروع فني خاص به جدا لا يستطيع احد غناء اغانى  محمد محي إلا محمد محي

أغنيه اليوم هي واحده من أهم وأحلى ما غنى محي في حياته كلها وهى اروع اغنيه أصدرت في عامها

الاغنيه هى ( روح قلبي ) والتي تصدرت العنوان الرئيسي لواحد من اهم البومات محى ان لم يكن الاهم فى تاريخ محى لانه كان البوم إثبات الذات الفنية بعد النجاح الساحق الماحق فى الالبوم السابق له ( اعاتبك ) والذي وضع الاساس لقاعده جماهيريه كبيره وخاصه جدا بمحمد محى


محمد محى احد الاصوات التى صاحبتى فى مراهقتى كثيرا وقلت من قبل انه كان مطرب المراهقه الخاصه بى واحد اكثر من استمعت اليهم فى حياتى بعد منير والحجار

كتب اغنيه اليوم الشاعر عنتر هلال وهو بمثابه  عمود المشروع الفنى لمحى فى اول خمس البومات له واحد من تبنوا موهبه محى الفنيه  واحد من اثروا تاريخ محى الفنى بأغانى اراها هى الاهم فى مسيرته الفنيه

عنتر هلال ان كان مارس جنونه مع مطربين اخريين واتحفنا بكلمات والفاظ وتراكيب غريبه مع اخرين  الا انه كان شاعر حقيقيا وشاعرا متمكنا من كلماته فى تجربه محى

عنتر سطر لمحى اهم اغنياته واحلاها ومنها كلمات هذه الاغنيه

فى بدايات محى الفنيه كان محى متيما بالتراث الغنائى المصرى كدأب عنتر هلال الذى شاركه نفس الهدف والتوجه بل وسطر له بعضا من اشعاره على الحان فللكوريه بل وصاغ بعض الاغنيات الفللكوريه واعادها محى مره اخرى منها على سبيل المثال عناوين اول البومين لمحى ( ليه الحبيب ) و ( انا حبيت ) وبعض الاغنيات مثل ( ياريت )

اما اغنيه اليوم فصاغها عنتر هلال بأسلوب قديم حديث حيث كتبها بأسلوب موشحات
روح قلبى قلبى
 عليك مشغول
طب ليه نخبى
 وشوقنا يطول
قلبى عليك قلبى
والشوق اليك طال بى
قلت انسى يوم حبى
خدنى الهوى لعيونك


البدايه ابسط ممايكون لو استمعت الى اغانى عنتر هلال خارج اطار محى لاستعجبت ان قيمه عنتر هلال لم تكن فى ( كامننا ) او ( بابا اوبح ) بل كانت فى مشروع محى الفنى وان كنت ارفع القبعه لمحى انه لم يتوه بعد الانفصال عن عنتر هلال مثلما تاه وخرج ولم يعد مصطفى قمر بعد انفصاله عن سامح العجمى


الكوبليهات استدعى فيها عنتر هلال الالفاظ القديمه جدا والتى كانت خارج اطار مايغنى فى ذلك الفتره ( منتصف التسعينات ) والتى كانت تصنف اغلبها  على انها اغانى صيفيه لذيذه لذا لم يكن يجرؤ مطرب ان يترك فصل الصيف دون ان يتحفنا بأغنيه هيد تسمعها فى كل مكان ثم يحل الشتاء لتنساها اما  محى ومعه عنتر هلال صنعوا لنا اغنيه لكى تسمعها فى كل وقت وفى اى مكان وفى اى زمان


روحى قلبى قولهالى
وريح بالى
وحرقه نارى
قلبك ماهوش خالى
وياما ندالى
وانت تدارى
من ورا قلبك

ليه بعدت ياروحى
وانت معاك روحى
وكل وجدانى
وماليش غيرك تانى
ومنين بتهوانى
تروح وتنسانى
وغلبت اقولك




الثلاثه كوبليهات التى صاغها عنتر هلال تقطرشاعريه و فللكوريه محببه وكانت مطلوبه وغريبه فى ذلك الفتره والتى اجتاحت فيها الالفاظ الجديده السوق الغنائى المصرى واعاد محى لنا مره اخرى هدوء كان مطلوبا فى سوق الغناء بعد الاغانى الايقاعيه السريعه والتى كانوا دوما مايطلقوا عليها الاغانى الشبابيه والتى كانت البساطه والسذاجه هى عنوانها فالكلمات مستهلكه بشكل كبير واللحن بسيط والتوزيع يعتمد على المقسوم السريع بكافه حلياته من طبله وصاجات وصفقات .



لحن الاغنيه احد اهم موسيقين تلك الفتره ( المنتج والمؤلف الموسيقى عمرو محمود )  عمرو محمود انا اعرف عنه انه موسيقى كان يريد ان يغير فى اسلوب الموسيقى المصريه كثيرا وحاول على المستوى الفنى والانتاجى ان يثرى تلك الفتره بأنتاج البومات مصريه بموسيقى حديثه تحمل من عبق الماضى الاصاله وتأخذ روح التجديد الموسيقى شعارا لها

عمرو محمود اتحفنا بلحن اعتقد انه احلى لحن لحنه عمرو محمود فى حياته لحن الاغنيه بأسلوب شرقى بحت واستدعى كل مخزونه الفللكورى وانتج لنا لحن ملائم تماما لصوت محى ومناسب جدا لكلمات عنتر هلال التى كانت تسير فى نفس الطريق

وزع الاغنيه ( محمد عرام ) والذى يبرع جدا فى هذا النوع من الاغانى وهذه النوعيه من الموسيقى خصوصا ان عرام اخرج لنا الاغنيه فى الصوره التى تممت العمل فلم يقحم لنا اى الالات غربيه مزعجه اونفذ الاغنيه بأستسهال بل اوصل لنا الحاله كامله كما ينبغى ان تكون ولم يشوه هذا اللحن الرقيق والرومانسى جدا.

الدخول من خط الوتريات التى يبرع عرام فى كتاباتها بشكل عبقرى ثم تلك التيمه التى عزفها ماجد سرور عازف القانون المتمكن والتى كانت بمثابه التيمه الاساسيه للموسيقى

عرام اعتمد لنا خط وتريات لم يهدأ طول خط الاغنيه وكان هو اساس هارمونى الاغنيه مع رق وصوت كورال يغنى بكل بساطه وبكل سلاسه

تيمه القانون من احلى ما سمعت والتى  كانت تحاور الوتريات فى سلاسه وهدوء مع اداء اكثر من رائع من محى والذى اعتقد انه كان يغنى وهو فى حاله انتشاء كبيره حتى عندما سلم القانون الغناء لمحى كانت بطريقه السهل الممتنع حتى مع غناء محى الكوبليهات وصوت الناى فى الخلفيه والذى لم يظهر كثيرا فى الخط الرئيسى بل كان مساعدا للوتريات

اكثر ماعجبنى فى الاغنيه هو الرتم الذى صاحب كل هذا الزخم ولم يكن منفرا او غير ملائم ولم نراه غريبا على جو الاغنيه او اظهرها بصوره هجينه  بأختصار كل صناع تلك الاغنيه ارادوا ان يصنعوا اغنيه للتاريخ وبالفعل ارى ان تلك الاغنيه من اهم واحلى ماغنى محى فى حياته واحلى ماسمعت فى التسعينات


فريق عمل الاغنيه
كلمات / عنتر هلال
الحان / عمرو محمود
توزيع / محمد عرام
البوم ( روح قلبى انتاج هاى كواليتى 1995 )



‏هناك تعليقان (2):

  1. أتفق معك بالنسبة لـ"محيي" ، وما قدمه لاحقاً في "مظلوم" مغامرة غنائية بكل ما تحمل الكلمة من معانٍ..تستحق منك أن تكتب عنها يوماً ما..

    ردحذف
  2. من اروع البومات التسعينات على الاطلاق يوجد بالألبوم اغنية اسمها (انتي) استمع لموسيقى الكوبليه بعناية ستجد ان الوتريات تئن بشدة ومن بعدها يرد عليها الاوكورديون بنفس التيمة وكانهم في سباق لمن يجيد في اخراج حزنه الى نغمات بجد ابداع من حسام حسني في هذه الاغنية بالاضافة للحن المميز لمحمد محي وكلمات رقيقة لعنتر هلال و لا ننسى اغنية حلوة الحياة بجد هى روعة في اللحن لمحمد محي والتوزيع لفهد والكلماتلعنتر هلال شكرا لك اخي العزيز هذا الالبوم يذكرني بالثانوية العامة وايام المراهقة الجميلة ومنتصف التسعينات

    ردحذف